الأحد, 2017-06-25, 1:16 PMأهلاً بك ضيف | RSS
الرئيسية | كيف أرعبت الذئاب - منتدى قوقاز العراق | التسجيل | دخول
   

شريط الاخبار

أين بلدي ؟ أين القفقاس ؟ أين انت يا قفقاس ؟ فالفرسان على صهوات خيولهم يبحثون عنك , و عند جبل البروز جلس القمر ليلا ً مناديا ً , و تلك النجوم حائرة لا تجد من يضمها أين انت ؟ أمازلت منتظرة تلك الغيمة ؟ الغيمة التي تحمل أشجع الفرسان قادمين نحوك مشتاقين لحنان أم ٍ سلبت منهم. و على خد كل فتاة دمعة ؛ نزلت حزنا ً على ما فقدوا. افتحي لنا في قلبك بابا ً من أبواب الحب لندخل عبره إلى أرضنا و اعلمي يا قفقاس أن كل شاب و فتاة هم قصص قلوب تتعذب و أشواق تتزايد , و لهفة لا يطفئها إلا اللقاء , لقاء الوطن الذي سلب منا
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
منتدى قوقاز العراق » منتديات قوقاز العراق » منتدى حكايات لاتنسى » كيف أرعبت الذئاب
كيف أرعبت الذئاب
alsharkseeالتاريخ: الخميس, 2012-10-11, 8:15 PM | رسالة # 1
عضو متميز
مجموعة: المدراء
رسائل: 148
جوائز: 0
سمعة: 0
حالة: Offline



-كيف أرعبت الذئاب؟ -



كيف أرعبت الذئاب؟

قط وكلب وحمار وديك عندما حلت بالأرض مجاعة تصاحبوا وذهبوا في رحلة ومعهم كيس ليجمعوا فيه ما يجدون من أشياء تصلح لأن تكون طعاما لأحدهم، وبينما هم في الطريق وجدوا رؤوس وعظام لذئاب ميتة، فوضعوا في الكيس منها أربعة رؤوس كبيرة، ثم وضعوا الكيس على ظهر الحمار، وتابعوا سيرهم إلى مابعد غياب الشمس فرأوا نارا من بعيد فاقتربوا فإذا هو بيت فيه ثلاث ذئاب يخبزون، ففرح الذئاب بما لمحوا وقالوا لبعضهم همسا:
- عندنا الخبز وقد أتانا من السماء لحما.
بينما قال الآخرون فيما بينهم بالهمس أيضا:
لقد رأونا، وأسوأ مايمكن أن نفكر فيه الآن هو محاولة الفرار، دعونا ندخل عليهم ونتظاهر بالشجاعة وعدم الخوف.
هكذا دخل أربعتهم الدار يتقدمهم الحمار باعتباره أكبرهم حجما وأكثرهم هيبة، وأنزل الكلب الكيس عن ظهر الحمار قائلا:
- يامعازيب نحن ضيوفكم وسنشارككم عشاءكم بما معنا من لحم ورمى بينهم برؤوس الذئاب الكبيرة مفرغا الكيس أمامهم.
عندما رأت الذئاب منظر تلك الرؤوس وهي تتدحرج على الأرض بين أقدامها، هلعت قلوبها، حتى وصلت أرواحها إلى حلاقيمها، وقال أحدهم همسا لرفاقه:
- ماأعجب ماأرى؟ هل طعام هؤلاء هو لحم الذئاب؟
ثم إنزووا خائفين في إحدى الزوايا لايدرون كيف يجب عليهم أن يتصرفوا إزاء هذا الموقف الذي لم يكن متوقعا من أحد منهم.
تشجع أحدهم وقال: أنا سأحضر لكم ماءا، ثم خرج ولم يعد.
ثم قال الثاني: ما أكثر ما غاب أخي، وخرج ولم يعد.
ثم قال أكبرهم سنا: مشوار الولد يكلفك مشوارين، علي أن أرى سبب تأخر أخوي الصغيرين، ثم خرج ولم يعد.
بعد إختفاء الذئاب بفترة جلس الرفاق الأربعة إلى مائدة الذئاب وأكلوا الرؤوس إداما مع الخبز الطازج ،ثم بدأ كل منهم بعد العشاء يبحث لنفسه عن مكان مناسب للنوم.
إختار الديك أن ينام داخل المدخنة بعد أن إنطفأت النار، والتف القط على نفسه فوق صفو الموقد الدافئ، واستلقى الكلب عند مدخل الباب، واستلقى الحمار في زاوية الغرفة، وهكذا نام الجميع بعين واحدة، متوقعين الخطر في أي لحظة.
إقترب أحد الذئاب مستطلعا الأمر لإخوانه، ودخل إلى الغرفة من النافذة، ولما رأى نقطتان مضيئتان في الموقد ظنها من بقايا نار الموقد فاقترب منهما دون أن يعلم أنه يقترب من عيني القط الذي ضربه بمخالبه الحادة على وجهه، فهرب مسرعا بإتجاه زاوية الغرفة فرفسه الحمار على بطنه راميا به باتجاه الباب حيث كان الكلب الذي عضه من قدمه، فهرب فزعا فصاح الديك الذي كان فوق المدخنة خلفه: كوكو ريكو.
وعاد الذئب لإخوانه الذين سألوه: ما الأخبار، هل غادروا البيت؟
فقال لهم يصف أهوال ما رأى:
- عندما دخلت البيت رأيت شيئا يتوهج من الموقد ولم أعلم أن أحدهم كان هناك والشرر يتطاير من عينيه فضربني على وجهي بسلاح كان يحمله فأدماه ففررت منه إلى زاوية الغرفة فقذفني أحدهم بآلة قاذفة باتجاه الباب فعضني آخر من قدمي حتى كاد أن يخلعه، ولما هربت من البيت سمعت أحدهم يصيح خلفي: إمسكوه لأقتله.
ولما سمع الذئاب وصف أخيهم قالوا:
- ليس من المعقول أن نجعلهم يلمحونا بعد اليوم ودخلوا إلى الغابة يبحثون عن مقر جديد.
هكذا نرى أن من يصدق الظواهر ويبالغ في نقل الأخبار عن العدو يتسبب في هزيمة أصحابه.
حكايات على لسان الحيوان من الفولكلور الشركسي (10) ترجمة نيازي عز الدين
******************




مع التحيات موقع منظمة التضامن لقفقاسي العراق



 
منتدى قوقاز العراق » منتديات قوقاز العراق » منتدى حكايات لاتنسى » كيف أرعبت الذئاب
صفحة 1 من%1
بحث:

/***************************************** * Visit our site at http://www.star28.com/ for more code * This notice must stay intact for use ***********************************************/

Copyright MyCorp © 2017