الأحد, 2017-04-23, 4:49 PMأهلاً بك ضيف | RSS
الرئيسية | الحصان الذكي من الأدب الشركسي - منتدى قوقاز العراق | التسجيل | دخول
   

شريط الاخبار

أين بلدي ؟ أين القفقاس ؟ أين انت يا قفقاس ؟ فالفرسان على صهوات خيولهم يبحثون عنك , و عند جبل البروز جلس القمر ليلا ً مناديا ً , و تلك النجوم حائرة لا تجد من يضمها أين انت ؟ أمازلت منتظرة تلك الغيمة ؟ الغيمة التي تحمل أشجع الفرسان قادمين نحوك مشتاقين لحنان أم ٍ سلبت منهم. و على خد كل فتاة دمعة ؛ نزلت حزنا ً على ما فقدوا. افتحي لنا في قلبك بابا ً من أبواب الحب لندخل عبره إلى أرضنا و اعلمي يا قفقاس أن كل شاب و فتاة هم قصص قلوب تتعذب و أشواق تتزايد , و لهفة لا يطفئها إلا اللقاء , لقاء الوطن الذي سلب منا
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
منتدى قوقاز العراق » منتديات قوقاز العراق » منتدى حكايات لاتنسى » الحصان الذكي من الأدب الشركسي
الحصان الذكي من الأدب الشركسي
alsharkseeالتاريخ: الخميس, 2012-10-11, 10:34 PM | رسالة # 1
عضو متميز
مجموعة: المدراء
رسائل: 148
جوائز: 0
سمعة: 0
حالة: Offline



-الحصان الذكي من الأدب الشركسي-



استمر هطول المطر وهبوب الرياح القوية الباردة محدثة صفيرا مخيفا في الوقت الذي كان فيه"سبله" يبرق ويرعد منذرا ومبشرا بمزيد من الأمطار الغزيرة في جميع أنحاء الغابة و"أوشحه مافه" القريب من هذه الغابة الذي كان مكللا بالثلج الأبيض ..في مثل هذا الجو الشتائي كان من الصعب على الحصان المسكين "قبلان" أن يجد ما يسد به جوعه رغم البحث الطويل الشاق فالأعشاب لم تظهر بعد وما ظهر منها قصير السيقان وحتى أوراق الشجار حملتها الرياح العنيفة بعيدا ..لقد أصبح قبلان هزيلا من قلة الطعام وازدادت نحافته بسبب جريه المتواصل من مكان لآخر بحثا عن بعض الأوراق اليابسة أوالحشائش الصغيرة ..اشتد البرد عليه وكاد الجوع أن يقعده ولكنه قرر ان يأوي إلى شجرة سنديان كبيرة حتى يتوقف المطر وتهدا الرياح القوية التي تجعله يرتجف لكنه لم يمكثفترة طويلة تحت هذه الشجرة إذ اشتم رائحة معهودة غليه فوجه أذنيه القصيرتين نحو مصدر الرائحة فسمع صوت وقع أقدام خفيفة تتجه نحوه ..آه..إذ أنت هو أيها الشقي اللعين !!أنت أيضا تبحث عن فريسة ولكن هل كنت تجرؤ على الدنو مني لو كنت في كامل قوتي وصحتي!!أصبح الذئب الأشعث قريبا منه ووقف الحصان قائلا: حسنا أيها الذئب أنت قوي جدا ولديك أنياب حادة وفوق كل هذا وذاك جائع جدا وهذا واضح من ضمور جسمك وربما لديك صغار تريد أن تطعمهم أيضا وأنا متيقن تماما من أنك ستأكلني بعد قليل وهذا الأمر لم يعد يهمني فكما ترى أصبحت هزيلا جدا وربما لاأعيش أكثر من يومين أو ثلاثة ولهذا سأوفر عليك التفكير والعراك وأدعك تلتهمني ودون مقاومة ولكن قبل ذلك أريد أن أقدم لك خدمة إضافية مجانية تفيدك مدى العمر وستورثها لنسلك السعيد وستصبحون قادرين على اصطياد أية فريسة تشتهونها بيسر وسهولة..قال الذئب متلهفا للوليمة القادمة : وماهي هذه الخدمة أيها المخلوق التعيس؟ أجابه قبلان: نحن معشر الخيول نحمل حكمة مكتوبة اسفل حوافرنا الخلفية لايعلم بها احد غيرنا وأريدك أن تقرأها وتحفظها جيدا قبل أن تبدا بالتهامي بعد قليل غنها من الذهب الخالص ورثتها عن جدي يمكنك بيعها والاستفادة من ثمنها ..قال الذئب هيا ..هيا ..اسرع وارني تلك الحكمة والحدوة فأنا جائع جدا ..قال قبلان : حسنا حسنا ياصاحبي فأنا لم أعد أرغب في هذه الحياة البائسة وأنت ستخلصني منها هيا إذهب على الخلف واقرأ بسرعة لأنني أكاد اسقط..أجابه الذئب وهو يمعن النظر في حافر قبلان ولكنني لاارى أية كلمات تحت حافرك !! قال قبلان: لأنك تجلس بعيدا ,اقترب أكثر حتى تتمكن من رؤية الحكمة ..اقترب الذئب أكثر فأكثر وهو يدقق النظر أسفل الحافر حتى أصبح على بعد نصف متر ولكنه لم يشاهد حرفا واحدا من الحكمة لأنها غير مكتوبة في الأساس استجمع قبلان كل قوته المتبقية وركل الذئب ركلة عنيفة قذفته عدة أمتار ووقع صريعا والدماء تنفر من وجهه ..ابتسم قبلان في سره قائلا: أيها الغبي الشقي الحكمة هي أن تستخدم عقلك ,الذكاء أولا ثم القوة بالذكاء يمكن أن نتغلب على أعدائنا ولو كانوا أقوى منا وعلينا أن نعتمد على عقولنا قبل عضلاتنا .
******************




مع التحيات موقع منظمة التضامن لقفقاسي العراق



 
منتدى قوقاز العراق » منتديات قوقاز العراق » منتدى حكايات لاتنسى » الحصان الذكي من الأدب الشركسي
صفحة 1 من%1
بحث:

/***************************************** * Visit our site at http://www.star28.com/ for more code * This notice must stay intact for use ***********************************************/

Copyright MyCorp © 2017