السبت, 2017-04-29, 4:34 AMأهلاً بك ضيف | RSS
الرئيسية | كاتالوج الملفات | التسجيل | دخول
   

شريط الاخبار

أين بلدي ؟ أين القفقاس ؟ أين انت يا قفقاس ؟ فالفرسان على صهوات خيولهم يبحثون عنك , و عند جبل البروز جلس القمر ليلا ً مناديا ً , و تلك النجوم حائرة لا تجد من يضمها أين انت ؟ أمازلت منتظرة تلك الغيمة ؟ الغيمة التي تحمل أشجع الفرسان قادمين نحوك مشتاقين لحنان أم ٍ سلبت منهم. و على خد كل فتاة دمعة ؛ نزلت حزنا ً على ما فقدوا. افتحي لنا في قلبك بابا ً من أبواب الحب لندخل عبره إلى أرضنا و اعلمي يا قفقاس أن كل شاب و فتاة هم قصص قلوب تتعذب و أشواق تتزايد , و لهفة لا يطفئها إلا اللقاء , لقاء الوطن الذي سلب منا
» قائمة الموقع

» القران الكريم



             تحديد موقعك

                  العاب

   لوحة مفاتيح باللغة العربية
 



التجمع القفقاسي الدولي











الرئيسية » ملفات » ملفاتي

كتبت الاء سطاش
2012-01-07, 10:36 PM
في ذلك اليوم الحزين
صاح بوم ونعق غراب
في غابة الكستناء
وبقايا النهار تعانق بوادر المساء
انه اول الليل الطويل
ليل البؤس والشقاء!!
عينان في لون السماء
تبرقان في غابة الكستناء
تسرعان الى لقاء (فيلديش)
فلقاها كل المنى , والحب , والهناء!
-------------------
أيا (فيلديش) يا محبوبتي!
هل دقّت ساعة الرحيل حقّاً؟
هل كتب علينا العناء؟
ام ان القدر يخبيء لنا
حكاية الفناء!!
-------------
انتظريني يا (فيلديش)!
غدا آتيكِ!
والصبح يفرد نوره البهي والضياء!
غدا آتيكِ
عبر غابات الكستناء!
------------
جميلة هي (فيلديش)!
رشيقة هي (فيلديش)!
عيناها بلون اللوز الاخضر
وشعرها الذي يلامس قدميها
بلون الكستناء!
--------------
عينان زرقاوان تبرقان من جديد
والحزن والشقاء يطلان من بعيد!
والبيت تخفق فيه ارياح الخواء!!
واها يا ابن حاميرزا! لقد تأخرت!
فلتجهش عيناك بالبكاء!
ولتشهدي يا غابة الكستناء!
------------
على طريق الهجرة القاتم
تزاحم الراحلون...
هل انتم مدركون؟! استيقظوا! بؤسا لكم!
الا تعقلون!؟
وضاع النداء
بلا مجيب..في الهواء!
وهجر الوطن والحقول والجبال
وغابات الكستناء!!
----------------
اين جنة الارض؟ اين الحلم الموعود؟
ضعنا بين فكي الأسود!
والموت الاسود يحصد ارواح البؤساء!
وعينان زرقاوان تبرقان ...تصمدان
وكل حلم بالرجوع يغدو هباء!
-------------
الا اين انت يا (فيلديش)؟
يا كل الحب, كل الطهر والوفاء!
ارى عينيكي في اشجار اللوز
وارى شعرك المنسدل الى قدميك
في اشجار الكستناء!
--------------
وتمر السنون, بلا طعم, كالخواء!
وحبيبتي( فيلديش) هي الدواء!
وقد طال المساء!
افي رفاه انت, يا ترى, ام في عناء؟
سأطير اليك مثل نسر في السماء!
وسآتي بك الى بيتي
وتكونين زوجتي
كالنور, بل كالشمس انت , كالضياء!
--------------
وغال القدر اختيك يا ابن حاميرزا!
جوارٍ في قصر السلطان صارتا, يا للشقاء!
فلتذهب, فلتعدهما!
وهناك فليكن اللقاء!
-------------
عينان زرقاوان تبرقان
في قصر السلطان الفاجر
وحريم وسبايا حزينات في قصره, بهن يتاجر!!
وابحث عن اختيك يا ابن حاميرزا
يا سليل النارتيين العظماء
عجبا , يا للسماء!
أحقا ما رأيت , ياربي, يا ذا العطاء!
عينان بلون اللوز, وشعر بلون الكستناء؟!
(فيلديش)! حبيبتي!!
هذا انا ! يا حبي الأول! يا كل النقاء!!

--------------
اهذا انت يا ابن حاميرزا؟!
ابعد هذي السنين ...يكون هنا اللقاء؟!
ابعد انتهاك حرمتي؟! ابعد طول غربتي؟!
وينسكب سيل الدموع على الخدود البيضاء!!
وداعاً يا ابن حاميرزا!
فلتنقذ اختيك, اما انا فلتنسني!
كأن لم يكن اللقاء!
--------------
لا حب الا في الوطن!
لا خير الا في الوطن!
ومن اضاع وطنه يا ابن حاميرزا
فقد اختار الفناء!!

وناحت غابات الكستناء!
--------------------------
بقلم : آلاء سطاش
الفئة: ملفاتي | أضاف: abbas
مشاهده: 163 | تحميلات: 0 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
>
» تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 153

» إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0


» طريقة الدخول



الإمام منصور

الإمام شامل

الإمام غازي محمد


جوهر دوداييف

راية الشركس
راية الشيشان
راية الداغستان
راية أنكوشيا
New Cell
New Cell


Copyright MyCorp © 2017